أضيف في 12 غشت 2015 الساعة 10:20


صفعة قوية للجالية في يومها الوطني


محمد عالي بركة

بقلم: محمد عالي بركة

 

اذا كان صاحب الجلالة حينما أقر هذا اليوم منذ 2003 يريد منه يوما لتقويم سنة كاملة من مسار قضايا الجالية للوقوف على القضايا الأساسية المرتبطة بتطور حياتها وتقويمها. وليكون محطة للتدخل للمساهمة في النهوض بقضايا الجالية. وإذا كان صاحب الجلالة لايألو جهدا في كل خطبه للتأكيد على هذه الشريحة الاجتماعية المهمة؛ بل يعطي تعليماته السامية الواضحة للتعامل بجدية مع ملف الجالية. فإن أقرب الناس إليه وممثله بإقليم كلميم يبدو أنه لم يتوصل بعد بهذه التعليمات؛ أو أنه لم يفهمها على حقيقتها. فمنذ بداية اليوم كان واضحا أن المشرفين على اليوم الوطني كانوا يريدون الالتفاف عليه بشكل مسرحي محبوك. بحيث لم يتم استدعاء أي عنصر يمكن أن يصدر عنه انتقادا. وتم الاكتفاء بالعناصر الموالية.اضافة إلى انتقاء قصر المؤتمرات البعيد عن المدينة مكانا للنشاط لكي لا يحضره إلا من يريد فعلا أن يبدل مجهودا من أجل ذلك. أكثر من ذلك لم يسمح للجالية بالدخول إلى القاعة والجلوس داخلها وحشرهم وقوفا داخل بهو القصر الغير مكيف في يوم شديد الحرارة .وإحضار مجموعة موسيقية تنتج موسيقى صاخبة صباحا. مما خلف استياء كبيرا وسط مختلف أفراد الجالية وخصوصا المسنين ومرضى السكري الذين لم يقوو على الوقوف ولم يستطيعوا مقاومة العطش والعرق. الكارثة العظمى أن الكلمة لم تعط لأكثر من 3 أفراد لم يسمح لهم بإتمام كلمتهم ليتم الاستغناء عن لب اللقاء المتمثل في الاستماع لأفراد الجالية وتعويضه بضرب المجموعة الموسيقية على الطبل المزعج والوقوف مؤقتا لشرب ما تيسر من مشروبات لا تروي غليل الجالية. ليتبين فيما بعد أنه توقف نهائي عن الكلام؛ ليتم الشروع في الجزء الثاني في رفع الأيادي والتضرع إلى الله.

ختام المسرحية كان هزليا ويندى له الجبين. بحيث تم إحضار نسوة لاعلاقة لهن بالجالية. لتسند إلى إحداهن قراءة برقية الولاء والإخلاص إلى السدة العالية بالله. مما وضحنا يبدو أننا نعيش في وادي والتعاليم الملكية في وادي. أو أننا في بلد لايراد لجاليته خيرا ولا نفعا وأن كل ما نسمع لا يعدو كلاما للاستهلاك.ومهما كان الحال (يحسن اعوانك ياجالية وادنون).يبدو أنك آخر الكائنات الاجتماعية في هذا البلد. وأفضل هدية صفعة قوية في يومك الوطني. وأكيد صفعات أخرى على الطريق..





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
النخب السياسية: النخبة السياسية المحلية بالسمارة نموذجا
ساكنة آسا ورحلة الشتاء والصيف
لا أرى ضرورة في مهمة عازمان ذلك أن مشكلتنا في بنية الدولة
الساخرون من كليميم باب الصحراء
لأجل ضمان تعليم مغربي وطني حقيقي
نحو نموذج تنموي تحرري لصحرائنا العزيزة( يا وني ماغلاها )
سامحينا أيتها الحمير!!
هل أنتج أنوزلا إرهابا!!
بلاد الغرائب
مؤسسة وســـــــيط المملكة : بين انتظارات الساكنة في الصحراءوضعف النتائج المنفذة