أضيف في 20 يوليوز 2018 الساعة 08:39


لماذا طمس موسم سيد الغازي وإحياء موسم طانطان؟


بقلم: عمر ابكير/ فاعل حقوقي وسياسي

موسم سيد الغازي الذي نظم لعقود خلت ظل في وجدان الوادنونيين مناسبة غير عادية ينتظرها الصغير والكبير بفارغ الصبر ، وبعيدا عن مايحمله الموسم من أبعاد دينية وروحانية ، فهو تقاسم تاريخي لأبناء الصحراء الكبرى في الجزائر ومالي وموريتانيا امتدادا حتى السينغال ، موسم سيد الغازي تلك الدلالة التاريخية الموشومة اقتصاديا داخل القبائل الصحراوية  والتي كانت بمثابة مؤتمر سنوي يلم شمل العائلات الكبيرة والصغيرة وتفتح فيه أبواب القصور والدور بحي الملعب والقصبة لاستقبال الضيوف القادمين من شتى البقاع ، مناسبة موسم سيد الغازي تتراجع وتطمس الهوية بالتدريج ، هوية أهل وادنون ، بين جزرهم ومد الاخر الساعي بشتى الاشكال إلى إحلال نموذج جديد في بيئة صحراوية نظيفة ، لم تعتد على التفسخ الاخلاقي والمجون ،  وفي صراع بين ضرب ركائز تاريخ المنطقة الوادنونية من خلال تغيير المعالم المعمارية وطمس الهوية وإفراغ الثقافة من جوهرها وأبعادها الانسانية .
إن استبدال موسم بإسم إنسان صالح يتبرك منه وقد نشر العلم والاخلاق والمعرفة إلى إسم حيوان  غير عاقل ، علة كبرى في سيرورة تاريخ هذه المنطقة ، فمن زاوية الايحاءات والتأويلات تفتح الباب مشرعا للنكاية في الانسان الوادنوني وجعله غير قادر على التطوربل جعله ذاك الجلف أو ذاك الحيوان المعروف بالتجلد والصبر والعيش في الصحار القاحلة وهي دلالة لها ما لها " يا جمال شد جمالك علينا " على رأي ما غنت مجموعة ناس الغيوان .
إن موسم طانطان الذي كان مغمورا هاهو ينال حظه ويتحول الى موسم عالمي يشهد له تحت يافطة اليونيسكو ويصبح تراثا لاماديا يجب المحافظة عليه ، وبينه وبين موسم سيد الغازي الولي الصالح الفرق الشاسع من حيث الجذور ، فأينكم ياساكنة وادنون للدفاع عن تاريخكم أم أن تسونامي  " الجرذان " قد أتى على الاخضر واليابس ، فإلى الامس القريب يتهاوى التراث المادي ممثلا في قصبة أكويدبر وقصبات حي الگصبة تحت أعينكم ومازالت معاولهم تعمل ليل نهار في بنيانكم حتى ماهو من القيم والشيم مستهدف .
من موسم إنسان إلى مهرجان حيوان يصبح الهرج والمرج لغة    تنصهر تحت نيرانها ذاكرةوادنون وتنفجر براكين الطمس  لأخذ كل ماهو جميل تحت زرقة سماء وادنون .
لمهرجان التيه إننا مقاطعون





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
النخب السياسية: النخبة السياسية المحلية بالسمارة نموذجا
ساكنة آسا ورحلة الشتاء والصيف
لا أرى ضرورة في مهمة عازمان ذلك أن مشكلتنا في بنية الدولة
الساخرون من كليميم باب الصحراء
لأجل ضمان تعليم مغربي وطني حقيقي
نحو نموذج تنموي تحرري لصحرائنا العزيزة( يا وني ماغلاها )
سامحينا أيتها الحمير!!
هل أنتج أنوزلا إرهابا!!
بلاد الغرائب
مؤسسة وســـــــيط المملكة : بين انتظارات الساكنة في الصحراءوضعف النتائج المنفذة