أضيف في 25 شتنبر 2013 الساعة 13 : 17


أنوزلا في أول جلسة له أمام قاضي التحقيق:أرفض متابعتي بمقتضى قانون الإرهاب


 

نون توداي- عن اليوم24

 

 في الوقت الذي أعلنت فيه النيابة العامة، في بلاغ لها، أن متابعة الصحفي علي أنوزلا ستتم في إطار قانون الإرهاب، علمت " اليوم 24 " أن الجلسة الأولى لأنوزلا أمام قاضي التحقيق، أمس الثلاثاء، تميزت برفض المُتهم محاكمته بمقتضيات القانون المذكور.

 

 

  وزارت هيئة الدفاع، ممثلة في ثلاثة محامين، اليوم الأربعاء، أنوزلا في معتقله، وسط استغراب كبير للتهم التي وجهت إليه. وبينما أكد المحامي خالد السفياني أن "معنويات أنوزلا مرتفعة"، اعتبر أن ما يجري مع موكله "لا علاقة له بشروط المحاكمة العادلة"، وأضاف أن متابعة الصحفي بقانون الإرهاب "أمر مرفوض مطلقا"، لأنه "اعتداء على حرية الرأي والتعبير" كما أنه "اعتداء على قانون الصحافة ذاته، بل إلغاء ضمني لهذا الأخير".

أما خليل الإدريسي، محامي وحقوقي، فقد استغرب "التكييف الذي قامت به النيابة العامة" بخصوص قضية أنوزلا، مؤكدا أن الذي يحصل يعطي إشارة أن "الجهة التي أثارت الملف تتجه نحو تصعيد أكبر".

هذا، ودعت "اللجنة الوطنية من أجل الحرية لأنوزلا"، التي ترأَسها الإعلامية فاطمة الإفريقي، إلى وقفة احتجاجية اليوم الخميس على الساعة السادسة أمام البرلمان بالرباط، للمطالبة بالإطلاق الفوري لسراح علي أنوزلا دون قيد أو شرط.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
شركة "العرايشي"تمنع الإعلامي الصحراوي"الليلي"من دخول مقرها،وفعاليات المناطق الجنوبية تستعد للرد.
" إدارة العرايشي" تعيد صرف الراتب الشهري للإعلامي الصحراوي "الليلي".
عناصرالفرقة الوطنية يعتقلون الصحافي "علي أنوزلا" بسبب فيديُو نشرته إلبَايِّيس.
الصحافي "علي أنوزلا" يوقع بخط يديه قرار إيقاف " لكم" داخل زنزانته بالسجن المدني سلا 2.
الصحراوي "محمّد راضي الليلي" يُضرب عن الطعام أمام مقرّ الـSNRT
مقترح لإحداث التعاضدية الوطنية للصحفيين
كليميم:اللقاء التضامني مع الصحفي محمد راضي الليلي
""حوادث الصحراء"...أول جريدة إلكترونية صحراوية متخصصة في الحوادث والجرائم.
"الداه محمد لغظف" يقر بأن التوظيفات بقناة العيون الجهوية تمت بدعم من وزارة الداخلية
الجريدة الالكترونية " آش واقع achwakaa.ma " تعزز المشهد الإعلامي بالصحراء