أضيف في 20 غشت 2013 الساعة 51 : 10


ساكنة الشاطئ الأبيض تنتفض لإطلاق "سراح" الشاطئ الأبيض ورفض التهميش والإقصاء





 نون توداي- مراسلة من الشاطئ الابيض

أعلن "احمد شناوي" رئيس جمعية الشاطئ الأبيض للتنمية والبيئة ، أن ساكنة جماعة الشاطئ الأبيض وفعالياتها المحلية،  قررت بدء اعتصام غير مسبوق امام مقر جماعة الشاطئ الابيض القروية بإقليم كلميم، ابتداء من يوم الاربعاء 21/08/2013، مطالبا من الهيئات الحقوقية والسياسية والمدنية والاعلامية مؤازرة المحتجين وزيارتهم.

وكشف "شناوي" المنسق العام لحركة اعتبار قبيلة الشرفاء أولاد بوعيطة، أن  تنظيم الاعتصام جاء للمطالبة برفع الحيف والتهميش والإقصاء الاجتماعي وحالة الاستثناء التي  تعيشها المنطقة في شتى المجالات بإقليم كليميم، ونفض الغبار عن مطالب الساكنة العادلة التي  طالها النسيان من طرف الجهات المسؤولة على مدى سنوات عدة، رغم  أن الساكنة أوقفت احتجاجات  سبق و أن خاضتها طيلة السنوات الأخيرة، وذلك تعبيرا منها على حسن النية لإعطاء فرصة لإيجاد حل لمشاكلها كما وعدتهم ولاية كلميم والولاة المتعاقبون عليها، كما يؤكدون أنهم لا يؤمنون إلا بحل مركزي عادل وشامل وفوري لجميع مشاكلهم المتراكمة.

كما اكد احمد شناوي بان هذه الاحتجاجت تاتي في اطار "حملة الف توقيع لاطلاق سراح الشاطئ الابيض" التي أطلقها ناشطون وفاعلون جمعويون من ابناء المنطقة مؤخرا وتقودها جمعية الشاطئ الأبيض للتنمية والبيئة التي يرأسها حاليا. 

مشددا على ان هذه الخطوة تأتي في اطار خطوات اخرى تصعيدية مستقبلية نظرا لاهميتها في "تغيير واقعنا وأحوالنا وأوضاع الساكنة المزرية وحث الدولة بمختلف مؤسساتها بالالتزام بوعودها السابقة معنا وكدا إيجاد حلول عاجلة وشاملة لمشاكلنا التي عمرت كثيرا". 

هذا وتتلخص مطالب المحتجين في ما يلي: 

- المطالبة برفع العزلة والتهميش عن  المنطقة والإقصاء الذي تعاني منه في شتى المجالات، من  خلال ربط جماعة الشاطئ الأبيض بشبكة  الماء الصالح للشرب، وربط جميع دواوير المنطقة بالطرق المعبدة والكهرباء وتوفير مستوصفات صحية و البنيات التحتية الاساسية التي تنعدم كليا.

- المطالبة بحق الساكنة ونساء وشباب المنطقة في مشاريع مدرة للدخل بالمنطقة، عوض مشاريع لا يجدون لها اثر على حياتهم اليومية، والنهوض بالصيد التقليدي بالمنطقة .

- المطالبة برفع مطالب التحفيظ عن اراضيهم الممتدة من وادي اسكا شمالا الى واد درعة جنوبا، و وقف فوري للترامي الغير المشروع على اراضيهم عبر حملة التحفيظات المشبوهة  من طرف الاملاك المحزنية.

-ضرورة رفع فوري  لحظر البناء المفروض على  الشاطئ الابيض منذ سنوات، وفسح المجال أمام ساكنة هذه الجماعة  للتصرف في أراضيها بكل حرية . 

-التاكيد على ضرورة توفير السكن اللائق للساكنة بدل "البراريك" والخيام كما هو عليه الأمر حاليا، عبر إخراج تجزئة سكنية تضم دور سكنية كما وعدت  بها ولاية كلميم  في اطار تصفية أرضية مشروع المحطة السياحية الشاطئ الأبيض الذي تم إفشاله.

- المطالبة باعادة النظر في التعويضات المالية الهزيلة التي منحت للمتعرضين الخواص في أرضية المشروع السياحي والتي لم تتجازو 80 سنتيم للمتر المربع، وفتح تحقيق في التلاعبات التي شابت هذا الملف ومختلف أساليب الإكراه والتدليس التي طالت المتعرضين ومحاسبة مرتكبيها.

- التنبيه إلى الخروقات والفساد المالي الذي تعاني منه الجماعة ومطالبة الجهات المسؤولة بتحمل مسؤولياتها اتجاه ما يقع من نهب للمال العام وتلاعبات فيه، والمطالبة بإيفاد لجنة تفتيش إلى هذه الجماعة من طرف المجلس الأعلى للحسابات والجهات المسؤولة عن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية محليا ومركزيا.

- استنكار استمرار إغلاق مقر الجماعة  وحرمان الساكنة من خدماتها طيلة أيام الأسبوع.

 -المطالبة بالعمل على إخراج مشروع المحطة السياحية الشاطئ الأبيض في اقرب الآجال وفتح الباب أمام أبناء المنطقة للاستثمار بالمنطقة وتشجيعهم ودعم مشاريعهم. 

هذا وتعيش منطقة الشاطئ الأبيض الشاطئية السياحية التابعة إداريا لجماعة الشاطئ الابيض القروية باقليم كلميم على وقع التهميش والاقصاء الممنهج على جميع المستويات، وفي جميع المجالات الاجتماعي منها والاقتصادي والبيئي والسياحي والتنموي والعقاري والصحي والثقافي والبنيات التحتية،مشاكل تراكمت وتفاقمت على امتداد عقدين من الزمن دون أن ترى طريقا الى الحل والانفراج، مما دفع بعدد من الفعاليات الجمعوية والحقوقية من أبناء المنطقة إلى إطلاق حملة " أطلقوا سراح الشاطئ الأبيض" لجمع ألف توقيع ميدانيا، إضافة إلى عريضة أخرى تم إطلاقها على مواقع التواصل الاجتماعي لنفس الغرض، حيث ستوجه رسائل مرفقة بالتوقيعات التي سيتم تجميعها إلى  ملك البلاد ورئيس الحكومة ووالي جهة كليميم السمارة للنظر فيها.

هذا وتأتي هذه الحملة حسب مسؤولي جمعية الشاطئ الأبيض للتنمية والبيئة، بغية إثارة الانتباه إلى هذه المنطقة وواقع ساكنتها ومشاكلها ورفع حالة الاستثناء التي تعيشها، عبر الدفع بالجهات المسؤولة إلى إيجاد حل فوري وشامل لجميع المشاكل التي تغرق فيها الجماعة القروية الشاطئ الابيض باقليم كلميم،  وانتشالها من دوامة الفقر والتهميش وتحقيق تنمية مستدامة شاملة وحقيقة.


 

 

 

 





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
شاب صحراوي متهم بارتكاب جريمة إلكترونية بإسبانيا
إختلاسات في الميزانية العامة لولاية العيون تدفع العامل " حميد الشرعي" إلى مراسلة الوزارة
خطييير.." ابو مصعب" منسق القاعدة بالمغرب درب مقاتليه على تنفيذ عمليات انتحارية لتفجير مطاركلميم
رئيس جماعة قروية بإقليم كلميم يشترى بقعة أرضية بمراكش بحوالي مليار سنتيم
ساكنة حي العمارات بالسمارة تعتصم تنديدا بقرار السلطات المحلية هدم واجهات منازلهم‎
شبح خمس نجوم بولاية كلميم....؟؟ "باشا" يختفي عن الأنظار منذ تعيينه قبل سنتين.
إستغلال "بشع" لسيارات المجلس الإقليمي لكلميم، والرئيس "ينهج" سياسة طائر النعام.
من يوقف "عصابة التعرض" ضد تحفيظ أملاك المواطنين بكليميم؟
شباب حي السكنى بالسمارة يطالب بمحاسبة ناهبي المال العام.( فيديو)
الغموض "يلف" عملية إستغلال المحلات التجارية الجديدة بالمحطة الطرقية الكبرى لكليميم.