أضيف في 13 يناير 2018 الساعة 12:05


بسبب تقديرات " خاطئة" أنجزت في 2012 .. المجلس الإقليمي لكلميم "حاصل" في 7 ملايير سنتيم


نون توداي-كلميم
يعاني المكتب المسير للمجلس الإقليمي لكلميم، منذ  سنتين ونصف تقريبا من "بلوكاج مالي" أثر سلبا على بلورة مشاريعه الرامية إلى تحقيق التنمية الحقيقية بالجماعات التابعة له.
 ويعود سبب هذا الوضع  إلى تقديرات "خاطئة" للقدرة الاقتراضية للمجلس الإقليمي لكلميم، تم بموجبها الدخول في اتفاقية المشاريع ذات الأولوية  "المتعثرة" للعديد من المشاكل المالية والتقنية، منذ توقيعها قبل خمس سنوات، ما بين وكالة الجنوب والمديرية العامة للجماعات المحلية والمجلس الإقليمي لكلميم و16 جماعة معنية بهذه الاتفاقية البالغة قيمتها المالية ما يقارب 45 مليار سنتيم.
وألزمت التركيبة المالية لهذه الاتفاقية الموقعة منذ خمس سنوات، المجلس الإقليمي باقتراض 9 ملايير سنتيم من صندوق التجهيز الجماعي، بالإضافة إلى تعبئة حوالي 3 ملايير من امكانياته الذاتية.
 المكتب المسير الحالي للمجلس اصطدم بمشاكل مالية  كبيرة بعد أن رفض صندوق التجهيز الجماعي، الاستجابة لقرض 9 ملايير واكتفى  بمنح 5 ملايير و500 مليون سنتيم فقط، مبررا قراره  بأن القدرة الاقتراضية للمجلس لا تتيح له الحصول على المبلغ المطلوب وهنا يطرح السؤال حول من المسؤول عن إعداد تلك التقديرات الخاطئة قبل خمس سنوات؟
وأمام هذا الوضع باتت هذه الاتفاقية مهددة ب"السكتة القلبية" خصوصا وأن مصالح المالية رفضت تحويل المبلغ المتوصل به من صندوق التجهيز الى الحساب الخاص بالاتفاقية إلا في حالة توفير الملايير التسعة.
هناك مشكل مالي آخر يعرقل عمل المجلس الإقليمي ويشل حركته ويتعلق بميزانيته  لسنة 2018، "المحتجزة" حاليا بالمصالح المركزية لوزارة الداخلية، بعد تسجيل عجز فيها يقدر بحوالي 3 ملايير و400 مليون سنتيم، والسبب دائما يعود لتنفيذ هذه الاتفاقية بطريقة "غير واضحة"، حيث كان من اللازم خلال  السنوات الثلاث ما بعد توقيعها تحويل ما يقارب 26 مليون درهم (ملياران و600 مليون سنتيم تقريبا) لكن ذلك لم يتم ليجد المكتب الحالي نفسه مطالب أيضا بتوفيرها وكأنه ملزم ب"أداء القروض" فقط.   
سيلحظ القراء وجود مبلغ 700 مليون سنتيم مسجل كعجز بميزانية المجلس الإقليمي لكلميم، فهذا راجع لاستجابته للطلبات المحالة عليه من الجماعات التابعة له التي تعيش هي الأخرى أوضاعا صعبة وجلها سجلت عجزا ماليا.
وبعملية حسابية بسيطة، فإن المجلس الإقليمي لكلميم، ملزم بتوفير هذه السنة ما مجموعه 7 ملايير سنتيم،  ناتجة عن "تقديرات خاطئة وعشوائية " منذ سنة 2012 حول القدرة الاقتراضية للمجلس.
فهل سيتدخل  المسؤولون مركزيا  لتفادي " الشلل" بجماعات إقليم كلميم؟؟





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
شاب صحراوي متهم بارتكاب جريمة إلكترونية بإسبانيا
إختلاسات في الميزانية العامة لولاية العيون تدفع العامل " حميد الشرعي" إلى مراسلة الوزارة
خطييير.." ابو مصعب" منسق القاعدة بالمغرب درب مقاتليه على تنفيذ عمليات انتحارية لتفجير مطاركلميم
رئيس جماعة قروية بإقليم كلميم يشترى بقعة أرضية بمراكش بحوالي مليار سنتيم
ساكنة حي العمارات بالسمارة تعتصم تنديدا بقرار السلطات المحلية هدم واجهات منازلهم‎
ساكنة الشاطئ الأبيض تنتفض لإطلاق "سراح" الشاطئ الأبيض ورفض التهميش والإقصاء
شبح خمس نجوم بولاية كلميم....؟؟ "باشا" يختفي عن الأنظار منذ تعيينه قبل سنتين.
إستغلال "بشع" لسيارات المجلس الإقليمي لكلميم، والرئيس "ينهج" سياسة طائر النعام.
من يوقف "عصابة التعرض" ضد تحفيظ أملاك المواطنين بكليميم؟
شباب حي السكنى بالسمارة يطالب بمحاسبة ناهبي المال العام.( فيديو)