أضيف في 15 أكتوبر 2018 الساعة 15:41


مستجدات ملف " الرك الأصفر"


بقلم: توفيق بوخيام/ رئيس فدرالية الوداديات والتعاونيات السكنية بكلميم

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه
بداية و قبل أن اسرد جديد ملف الرك الاصفر ، لابد أن اصحح بعض المغالطات و التي سبق و أن شرحتها ، فلا بد أن نميز بين المصادقة على التصاميم و بين الحصول على التراخيص ، و لم أبالغ حين قلت سابقا في أحد تدويناتي بأننا خرجنا من الجهاد الاصغر الى الجهاد الاكبر. صحيح أن أغلبية الملفات حصلت على المصادقة على التصاميم بعد حرب شرسة ، و ما لا يستوعبه البعض أننا لو نضالنا و لولا استماتتنا في التعريف بالملف ، لتحول حلم مئات الاسر الى كابوس . و لكن المرحلة الصعبة هي الحصول على التراخيص التي تستوجب إعداد الدراسات المتعلقة بالربط بشبكة التطهير السائل ، شبكة الماء الصالح للشرب ، الكهرباء ، الهاتف و تعبيد الطرق .
صعوبة هاته المرحلة تكمن في إنعدام اي تصاميم لهاته الشبكات ، و هو الامر الذي يسائل الإدارات المعنية ، الصعوبة تمكن في أن منطقة تتضارب الاراء حول مساحتها ، من 200 هكتار الى 400 هكتار ،لا تملك فيها الوداديات الحالية سوى 40 هكتارا ، بينما تملك العمران 30 هكتارا و المنعشون الخواص 55 هكتارا . ليست مغطاة بأي دراسة و في ضل غياب المخططات المديرية و أمام هذا العجز من طرف الإدارة  في مواكبة سرعة توسع مدينة كلميم و في مواكبة تنامي حاجياته ، و هو أمر يتأكد من خلال الانقطاعات المتكررة في الماء الصالح للشرب و في ضعف شبكة الكهرباء.فإن الفدرالية تسعى لإيجاد الحلول من أجل التسريع بحصول الوداديات على الاذون بإحذاث التجزئة ( الترخيص بالشروع في التجهيز).
فحسب المادة 18 من القانون 25-90
لا يجوز الاذن في احداث تجزئات عقارية الا اذا كانت مشاريعها تنص على أشغال التجهيز التالية :  
- اقامة الطرق الداخلية ومواقف السيارات ؛
- توزيع الماء والكهرباء وصرف المياه والمواد المستعملة ؛
- تهيئة المساحات غير المبنية كالساحات والمناطق الخضراء والملاعب ؛
- وصل كل بقعة من بقع التجزئة بمختلف الشبكات الداخلية للتجزئة ؛
- وصل الطرق ومختلف الشبكات الداخلية للتجزئة بما يقابلها من الشبكات الرئيسية ؛
و بالتالي فإن حصولنا على الادن بإحذاث تجزئة رهين بحصولنا على الدراسات التي على أساسها سيتم تحديد الكلفة التقديرية للاشغال و التي على أساسها سيتم إحتساب الرسم المفروض على التجزئات . و يجب أن أشدد على  كلمة تقديرية .
و بالرجوع الى تطورات الملف ، و كما أشرت لذلك مسبقا ، فقد زارنا السيد المدير الجهوي للكهرباء و إنعقدت 3 لقاءات ، الأول بين المدير الجهوي رفقة المدير الإقليمي للكهرباء و السيد والي حهة كلميم واد-نون ، اللقاء الثاني كان بيني و بين المدير الجهوي و المدير الإقليمي و رئيس القسم التقني بالمديرية الإقليمية بكلميم و اللقاء الثالث كان في مقر الكتابة العامة ، و ستعقد لقاءات في الأسبوع المقبل ، هذا الزخم من اللقاءات يترجم بأننا إنتقلنا الى السرعة التالية ،و الهذف هو الحصول على الدراسات الخاصة بالربط الداخلي بشبكة الكهرباء . و قد قطعنا شوطا كبيرا في التفاوض و صدقوني بأن المسألة لم تكن هينة ، كما أسجل بأن السلطة المحلية تواكب الملف و توليه أهمية قصوى ، و بأن البعض يناور لعرقلة توقيع البروتوكول بين الفدرالية و المكتب الوطني للكهرباء . و هنا أشدد على أن منطقة الرك الأصفر سيتم ربطها بمحطة التحويل poste source  التي ستساهم فيها كل المشاريع المستحذثة في منطقة الرك الأصفر بحسب قوة استهلاكها . و من يظن  بأن مشروعه سيحضى بتسوية تحث الطاولة فهو واهم ، كما أن من يروج بأن مساهمة الوداديات في الربط في محطة التحويل هو إهذار لمال المنخرطين ، أقول و أوضح : إن قرارنا جاء للأسباب التالية : 1/ استحالة الربط مع محطة التحويل الحالية الكائنة بالمدخل الشمالي لمدينة كلميم ، و حتى لو ربطنا بالكابل الأرضي الذي زود محطة الاركاب بمطار كلميم ،و هو السيناريو الذي كان سيكلفنا حوالي 7 ملايين درهم ، فإن المنخرطين سيعانون من ضعف الشبكة الكهربائية . كما أنني أقول بأن من يروج هاته الترهات يراهن على تعطيل حلم المنخرطين لغرض في نفس يعقوب .
بقدر ارتياحي للمجهودات التي يبدلها كل من المدير الجهوي للكهرباء و المدير الإقليمي و الأطر التقنية ، بقدر حصرتي على تقاعس البعض في المساهمة في بلورة هذا المشروع ، و لكن لن نقف مكتوفي الايدي و سنعمل على إخراج الدراسات المتعلقة بالربط الداخلي بشبكة الكهرباء في أقرب الآجال بحول الله .
بالنسبة لملف التطهير السائل ،فكما أخبرتكم سابقا ، قمنا بإنجاز دراسة وأحلناها على المكتب الوطني للماء الصالح للشرب ، و ككل مرة جاء الجواب من المصالح المركزية بينما انتظرنا حوالي 3 أسابيع للحصول على أجوبة المصالح المحلية ، لن أسرد تفاصيل اللقاءات و لكن موقفي هو كالتالي :أولا - صحيح أن مشكل الربط مشكل يهم بعض الوداديات فقط و لكن في حالة لم نجد حلا لهاته الوداديات فلن يتم ربط باقي الوداديات و لن يتم ربط تجزئتي العمران أي تجزئة الواحة و باب الصحراء،و بالتالي فمشكل الربط في النهاية يهم الجميع . ثانيا – و لتدكير من يهاجم الدراسة ، فالمحضر الموقع مع العمران و كافة المعنيين كان يضمن الربط لجميع الوداديات ، و قبولنا بالقيام بالدراسة جاء لسد الطريق على من يماطلنا في ايجاذ حل ، قبولنا بالقيام بالدراسة لا يعني كوننا اغضضنا الطرف على تنصل شركة العمران على تعهداتها ، و لكوني أعلم بأن تدوينتي تصل لمن يهمهم الامر ، لاداعي لأن أكرر مذاخلتي في الاجتماع الموسع في شهر يوليوز الماضي ، و التي أزعجت البعض حتى أنهم قررو عدم تدوين محضر يوتق ما جاء فيها .الحلول يا سادة لمشكل التطهير السائل هي 3 حلول لا غير : 1 / تعميق القناة الحالية الى حدود 7 أمتار على الأقل و هو حل يطرح إكراهات أهمها البنية الجيولوجية و كيفية صيانة قناة مطمورة على هذا العمق ، و دليلنا في ذلك لو كان هذا الحل متاحا لماذا تكبذت العمران مشقة بناء محطة للضخ . 2/  ردم بعض التجزئات في مستوى 2 الى 5 امتار و هو حل غير عملي ، كيف يمكننا ضمان تماسك التربة ، من يضمن لنا سلامة البنايات من إنجراف التربة .3/ انشاء قناة أخرى و ستكون بطول 4 كلمترات لفائدة 2 وداديات و هنا سيطرح مشكل الكلفة المالية التي قد تصل الى 20 مليون درهم كما سيطرح مشكل العقارات التي ستمر منها القناة و التعرضات المحتملة .4/ انشاء محطة ضخ و هي الامكانية الوحيدة المتاحة حاليا و أستغرب إستماتة البعض في انتقاد هذا الحل ، و كأن محطة الضخ التي مررت في جنح الظلام لصالح شركة العمران تختلف عن هاته المحطة ، اين كان حرصكم على البيئة حينها .
لقد تلقينا ملاحظاتكم و سنجيب عنها في القريب العاجل ، و لن نسمح بهذر المزيد من الوقت في التلاعب بمصالح المنخرطين ، لقد تمالكنا أنفسنا و تجنبنا تسمية المعرقلين و لكن لن أبقى مكتوف الايدي ، لأن السيل قد بلغ الزبا و قد بلغ القيأ الحلقوم .
لقد بدأنا في العد العكسي و تدويناتي اللاحقة ستكون بشكل منتظم و ستكون بشكل مركز على مسار الملفات ، ملف الكهرباء ، ملف التطهير و ستتابعون مسار الملف في الإدارات و من يعرقل و من يحترم الآجال . كما أوجه آخر تنبيه للوداديات التي لم تشارك و لم تسدد مساهمتها في الدراسات  و كفاني قولا تدكيرهم بالكلمات التالية : " كلكم راع و كلكم مسؤول عن رعيته " و " و اعتصمو بحبل الله جميعا و لا تفرقو " صدق الله العظيم و السلام عليكم  التوفيق بوخيام





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
شاب صحراوي متهم بارتكاب جريمة إلكترونية بإسبانيا
إختلاسات في الميزانية العامة لولاية العيون تدفع العامل " حميد الشرعي" إلى مراسلة الوزارة
خطييير.." ابو مصعب" منسق القاعدة بالمغرب درب مقاتليه على تنفيذ عمليات انتحارية لتفجير مطاركلميم
رئيس جماعة قروية بإقليم كلميم يشترى بقعة أرضية بمراكش بحوالي مليار سنتيم
ساكنة حي العمارات بالسمارة تعتصم تنديدا بقرار السلطات المحلية هدم واجهات منازلهم‎
ساكنة الشاطئ الأبيض تنتفض لإطلاق "سراح" الشاطئ الأبيض ورفض التهميش والإقصاء
شبح خمس نجوم بولاية كلميم....؟؟ "باشا" يختفي عن الأنظار منذ تعيينه قبل سنتين.
إستغلال "بشع" لسيارات المجلس الإقليمي لكلميم، والرئيس "ينهج" سياسة طائر النعام.
من يوقف "عصابة التعرض" ضد تحفيظ أملاك المواطنين بكليميم؟
شباب حي السكنى بالسمارة يطالب بمحاسبة ناهبي المال العام.( فيديو)