أضيف في 7 غشت 2019 الساعة 16:45


خارطة طريق جديدة للولاة والعمال


رسم عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، الذي استرجع كامل لياقته البدنية وسط ترحيب كبير من قبل كبار المنتخبين ورجال الإدارة الترابية، خريطة طريق جديدة، لعمل الولاة والعمال.
وأفادت مصادر مطلعة “الصباح”، أن وزير الداخلية، استند على خطب جلالة الملك، في رسم هذه الطريق، موجها رسائل شديدة اللهجة لكل من يحاول الخروج عنها، خصوصا على مستوى تنزيل النموذج التنموي الجديد، الذي يترقبه الجميع بفارغ الصبر، خصوصا فقراء الوطن.
ولم تستبعد المصادر نفسها، أن يجري صناع القرار بالوزارة نفسها، حركة تعيينات وتنقيلات جديدة في صفوف الولاة والعمال، مباشرة بعد التعديل الحكومي، إذ يحتدم صراع قوي بين من يدافع عن الاحتفاظ بأبناء الوزارة وترقيتهم، فيما يدافع آخرون عن استقدام كفاءات جديدة من خارج أسوارها، شرط أن لا يكونوا متحزبين، لأن التجربة أظهرت فشل هذا الاختيار.

وخلال الاجتماع مع الولاة والعمال، أشار لفتيت إلى الخطوات الكبيرة التي خطتها وزارة الداخلية في مجال تطوير منظومة تدبير الموارد البشرية المرتبطة بهيأة رجال السلطة، تطبيقا للتعليمات الملكية السامية، إذ تم التأسيس، مع مطلع 2019، لتجربة فريدة من نوعها تتعلق بتنزيل نظام جديد ومتكامل لتقييم نجاعة أداء رجل السلطة، يستند إلى مبدأ الاحترافية من خلال وضع آلية للتقييم الشامل بمقاربة أكثر موضوعية، تجعل من المواطن محورا أساسيا في تقييم أدائه.
وشكل الاجتماع نفسه، محطة لتجديد دعوة كافة مصالح وزارة الداخلية إلى المثابرة على بذل الجهود والتنزيل السليم للتوجيهات الملكية السامية المتواصلة، والحرص على الاهتمام بمصالح المواطنين والعناية بشؤونهم والنهوض بالمسؤوليات بكل ما تستلزم من صدق وإخلاص ونزاهة واستقامة.
ومن منطلق اعتبار التنزيل السليم لمختلف السياسات العمومية، مدخلا أساسيا لضمان أمن واستقرار الوطن، تم خلال هذا اللقاء التنويه بالأداء المتميز وبمستوى التنسيق الميداني الجيد بين مختلف المتدخلين، من سلطات ترابية وأمن وطني ودرك ملكي وقوات مساعدة، مما مكن، بفضل الرعاية المولوية السامية أولا وأخيرا، من تحقيق حصيلة مشرفة جدا، ساهمت بشكل كبير في تعزيز الشعور بالأمن لدى المواطنين والمحافظة على أمن وسلامة البلاد.
من جانب آخر، جرى خلال هذا الاجتماع التأكيد على أن جميع مكونات السلطة المحلية تبقى دائما في صلب التحديات المطروحة على الدولة، بفضل جهودها الدؤوبة في تنفيذ السياسات العمومية، واشتغالها المتواصل لتحقيق تطلعات المواطنين، فضلا عن وجودها الميداني لتتبع الأوراش التنموية وحل الإشكالات المطروحة على أكثر من صعيد، إذ تم لهذه المناسبة تبليغ كافة رجال ونساء السلطة كامل رضى وعطف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، على تفانيهم في العمل، بما يخدم مصلحة الوطن والمواطنين، مع دعوتهم إلى مضاعفة الجهود والتعبئة الدائمة بكل مسؤولية لما فيه الصالح العام.
عبد الله الكوزي





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
شاب صحراوي متهم بارتكاب جريمة إلكترونية بإسبانيا
إختلاسات في الميزانية العامة لولاية العيون تدفع العامل " حميد الشرعي" إلى مراسلة الوزارة
خطييير.." ابو مصعب" منسق القاعدة بالمغرب درب مقاتليه على تنفيذ عمليات انتحارية لتفجير مطاركلميم
رئيس جماعة قروية بإقليم كلميم يشترى بقعة أرضية بمراكش بحوالي مليار سنتيم
ساكنة حي العمارات بالسمارة تعتصم تنديدا بقرار السلطات المحلية هدم واجهات منازلهم‎
ساكنة الشاطئ الأبيض تنتفض لإطلاق "سراح" الشاطئ الأبيض ورفض التهميش والإقصاء
شبح خمس نجوم بولاية كلميم....؟؟ "باشا" يختفي عن الأنظار منذ تعيينه قبل سنتين.
إستغلال "بشع" لسيارات المجلس الإقليمي لكلميم، والرئيس "ينهج" سياسة طائر النعام.
من يوقف "عصابة التعرض" ضد تحفيظ أملاك المواطنين بكليميم؟
شباب حي السكنى بالسمارة يطالب بمحاسبة ناهبي المال العام.( فيديو)