أضيف في 28 غشت 2013 الساعة 34 : 16


غضب بسيدي إفني بعد هدم إعدادية تعود إلى الحقبة الإسبانية


نون توداي-مشاهد انفو

 

خلف قرار هدم ثانوية الحسن الأول الإعدادية بمدينة سيدي إفني، بتوصية من نيابة التعليم بالمدينة، موجة من السخط والغضب وسط صفوف فعاليات المجتمع المدني الراغبين في ترميم المؤسسة بناء على المواصفات الدولية المعتمدة في عماليات الترميم، بدل هدمها ومحو ذاكرتها المعنوية وأثارها المادية.

ونقلت يومية “المساء” عن جمعية “إفني ذاكرة وحقوق” قولها إن “المآثر التاريخية في المدينة تعرف هجوما منظما ومخططا لها له بإحكام، يهدف إلى محو كل المآثر التاريخية في سيدي إفني، والتي تعود إلى الحقبة الاسبانية، وهو ما يعني إقبار تاريخ آيت باعمران”.

وأضافت الجمعية أن هدم المدرسة المذكورة يعد “جريمة نكراء”، تم ارتكابها في حق الذاكرة التاريخية للإقليم، مضيفة ان الهدم “وصمة عار” على جبين الدولة والهيئات السياسية والنقابية والحقوقية والمجالس المنتخبة، التي “فضلت التزام الصمت كنوع من التأييد لهذا الجرم”، حسب تعبير الجمعية.





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
نبذة تاريخية عن مؤسسة المدني الأخصاصي بكلميم
الأسبوع اللغوي الأول بالشاطئ الأبيض بكليميم
كليميم: أساتذة "مصابون" بأمراض نفسية وعصبية يزاولون مهامهم التربوية داخل الفصول الدراسية.
إعتصام الأستاذات المتضررات من التقسيم الإداري لإقليمي تيزنيت و سيدي إفني.
النقابات التعليمية بطاطا تعلن فشل الدخول المدرسي بالإقليم
اختتام الدورة التكوينية لفائدة منسقي جماعات الممارسات المهنية بأكاديميات الجهات الجنوبية الثلاث
طلبة الأقسام التحضيرية بكليميم والميزانية .(فيديو)
كليميم:تقديم مشروع تصور إستراتيجي لمدرسة الغد .(فيديو)
كليميم:أساتذة إعدادية وادنون يستنكرون طريقة تسيير المؤسسة والمدير يرد" هاد الشي عادي جدا".(فيديو)
"التنسيق النقابي التعليمي بكليميم" ينظم ندوة صحفية لكشف "خروقات تسيير الشأن التربوي" بالإقليم .